ذاكرة الشيخوخة 1

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 6:21 مساءً
ذاكرة الشيخوخة 1

“خير لك أن تؤجل من أن تنسى” مثل فرنسي

تماما كحبنا المؤجل تأجيل متعتنا به،ينمو دون علمنا وفي داخلنا..يجعلنا نشتاق..نَـحِنّ..ونتأمل لوعة اللِّقاء اللّهفى بمتى:

رجل الأنا في كفاحٍ مع قلبه الذي خانه مع أخرى..متأخرٌ هو دوما تسبِقه الشهوة..عن قهرٍ مدان يسهو في عتمة أنثى أفقدته إنبهاره

هي تكون أنثى مجهزةٌ بحواس العواطف الجياشة..تدمي اللحظة بأصابع إنتظارها..كالأفق تعتقل العيون التائهة…كالمطر تحيي الوُجد وتشعله حياة وإخضرار

باسم الإعجاب كان لهما اللقاء..وتحت مظلة الحب قررا السمّر..يوقضان رغباتهما المستترة..ويدخلان في حالة تمازجٍ طبيعي ما كان لها إلا أن تكون..

قررا بعد فترة من الإثارة الخطرة،إكتشاف فضائل الغياب على بعد متمرد قاصر الوعي…فما كان لهما منها سوى سخرية فوضى مِلؤها الحيرة

هي الفتنة لا منطق لها..تلك العلاقة الساذجة مأكولة كملح الأرض…بِصَمت يفتعلان التضحية..وبصمت يخونان بعضهما تحت ذاك اللواء

الشوك بعادته ينمو بشراسة مع الورود..فعال هو كالزمن..إذن هو الورد حبا..والوقت شوكاً..ينموان معا في شكل غير متناغم..واحد فقط من ينهزم..وواحد من يفوز

قليلة هي الحكايا الذي يفوز فيها الحب..

حكايا يرفع شارةَ نصره فيها ويحتفل بنفسه على بعد قلبين…

وكثيرة هي قصص الإنهزام..قصص إنهزامٍ عنصري لا يقبل العشاق المبتدئين

لأول مرة يكون قريبا منها كهو..يصارحها بالوضع الذي أصبحَ عليه..يُسائلها،ويسترق خبر محبوبته التي تغيرت بدون سابق إنذار،

يلامس وجهها الناعم،يداعب فضوله فيها،ويسألها بحنان..أانت مجبرة على تركي يا سعاد..؟

فاجأها بـجنونه المعهود..فخطفته بصراحتها اللامعهودة، قطعا لا..

لكن.. كل الناس أحيانا مجبرون..مضطرون يا عادل..غرابةُ بقائنا معاً ما هو إلا وهم..وهمٌ يقنعنا بنفسه أنه على حق

يخطو إليها في حضرة دهشة…كلامك لغز  مهيأ لإذهالي..شيئ ما تودين إيصاله لي،فرفقا.. ؟

بنصف دورة،إستدارت لتنهي إلتفافه…تقول لي أمي أن مصلحتي أقوى من حبنا..وعليه سترسلني لأكمل دراستي في باريس..!

بذاك التوهج العاطفي..بذاك الإنهيار، أحس بالخسارة المفرطة… تمام كخيبتنا من شراء ملابس،ثم نكتشف متأخرين أنها ليست على مقاسنا

أمُــك لا تتوانى عن طردنا خارج مدينة مشاعرنا..أتراها تستلذ بهذا..

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اثرك الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.