سهم الهوى

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 1:02 صباحًا
سهم الهوى
وتَرْجِعُ يَا قَلْبِي
لِأحْضَانِ الحب فَتَكْتبُ  
ولِدقاتِك فِي الْهوَى
تَسمَع النبض  فَتَعْجَبُ  
 مشَاعِرك في الحب
بِإِرادَتِكَ  الْيَومَ تُسْلَبُ  
يا مَنْ كنت فِي الْهَوى
تَفِــــرُّدَائِماً وتَهْربُ  
رشقك سَهْمُ الْهَوَى
يَا مَنْ للحب تَتَجَنَّبُ  
أَنْ تَصِيرَ فِي
الْغرام عاشقا  تَتَعَذَّبُ  
ها أنت  تُؤلِّف قصَائِد 
وللعِشْقِ تفصح و تُعْرِبُ  
وتُصْغِي  لِرَوعَةِ الأَلحانِ
وَتشْدُو وَ تطْرِبُ  
تسهر اللَّيالي
وِتعد النُّجُوم و تَرْقُبُ  
وَتَسْقِي الْمُتَيَّمِينَ
مِنَ أَقْداح الهوى وَتشْرَبُ  
يا خوفي من غد
يرحل الحب عنك ويغربُ  
ولِحظَّك اْلقَلِيل تتألم و تَنْذِبُ  
أوصيك يا قلبي في الْعشقِ  
مهما صار لا تَعْتِبُ  
وإِفرح لِلْحُب
وللتَّفْكِير في غد  لاَ تَحْسِب
فإِن وُفِّقتَ فِي الْغَرام
فَهَذَا عِزُّ الْمطْلَب
وَإِنْ فشَلْتَ
فلاَ تَكْرَهِ الْحَيَاةَ وَتَغْضَب
مُتَيَّمٌ وَ بِتُهْمَةِ الْحُبِّ
سَتَبْقَى يَا قَلْبِي مُذْنِبُ  
مَهْمَا تبرأت من العشق
فأنت حَتْمًا تَكْذِبُ  .
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اثرك الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.