ما بين الجهل والجهل ‘جهل’

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 2:42 صباحًا
ما بين الجهل والجهل ‘جهل’

من الصعب أن يعيش بين الجهلين علم ، فإن العلم فى عالم الجهالة

يقتله القائمين على خدمات الجهل

والقائمين على خدمات الجهل ليس بالضرورة أن يكونوا جاهلين

بل من الأفضل أن تكون لهم خبرات طويلة فى التعامل مع محبَى الجهل

فالجهل له محبين وعشاق ومريدين

وله جمعيات ومؤسسات تدعوا الى مزيد من السعي فى طريق العودة والتقدم الى الخلف

حتى نصل الى عصر الجهل الذهبى

والمؤسسات المعنية تدعوا الى المطالبة بحقوق الجهل وترسيخ القاعدة العريضة التى يقوم عليها مبدأ الجهل .

**** 

ومن الغرائب في دنيا الجهل أن الذى يقوم ببيع الدواء فى الصيدلية هو شاب مؤهله دبلوم تجارة

أو صناعة أو دبلوم زراعة * أو أي مؤهل متوسط  ، والطبيب الصيدلى يقوم مشكورا بتعليم المذكور كيفية

قراءة تذكرة الدواء – واخراج الدواء للمرضى  – ويترك له التعامل وكأنه منفذ لبيع الخضراوات والبقالة

وبما أن كشف الطبيب غالى الثمن فإن المريض يصف الى من يظنه طبيب صيدلي مكان الألم

ويستشيره فى نوع الدواء الشافى

ويقوم صاحب المؤهل المتوسط بوصف الدواء بناء على شكوى المريض ! ويصرف له الدواء !!!!!!!!!

وايضا يحدد له عدد الجرعات ومواعيد تناول الدواء

مريض جاهل * وتاجر دواء جاهل * وطبيب متعلم ولكنه ترك التعامل بين جاهل وجاهل ولا يحرك ساكنا

دواء القلب وامراض الكبد والكلى وامراض الرئة ومسكنات العظام

بلا تذكرة دواء من طبيب متخصص !! بل هي حسب ارشادات تاجر الدواء الحاصل على دبلوم التجارة !!!!

*****

لقد وضح بما لا يدع مجال للشك بأن هناك محاولات للدعوة الى الوعي والعلم

وإنما تتصدى لها جمعية أحباء الجهل التابعة لمؤسسة محو العقلية

حيثُ لها باع طويل للتصدى للعلم بكل انواعه

1-     كيف نستطيع القضاء على جمعيات الجهل المنتشرة ؟

2-     هل نحتاج الى القسوة وتمزيق الصلة بين الجاهل والجاهل ؟

3-     من المسؤول عن العبث بأرواح الناس؟ – الصيدلى – وزارة الصحة – تاجر الدواء  – ام انا ؟؟؟؟؟

قل ما تشاء عن تجارة الدواء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اثرك الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.