عبثا حاولت

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 12:57 صباحًا
عبثا حاولت

عبثا حاولت
استيعاب حزنك
وترميم ذكراك المكسورة

عبثا حاولت

تصحيح ملامح الصورة

اخفاء حزني ولملمة
غيرتي المقهورة
التصالح مع جنون
رغباتك المبثورة
فطقوس عشقك لها
كانت في تفاصيلنا منثورة


عبثا حاولت
محو ذكراك المأثورة
اخفاء مشاعري
واتقان دور الصبورة

فلا داعي

لا داعي لانكار حقيقة صارت

في قلبك حقيقة محفورة

لا داعي

لتنفي او تثور
أو تنكر بداخلك الشعور

فلم أعد في حبك مقهورة

صدقا لا داعي

حان لك أن تعشقها جهرا
وتتأبط ذراعها
وبين الجمع تسير
حان لهمسها أن يعود
ليوقد شوقك الكبير
حان لعطرها أن يغمر أنفاسك
ويذهب شرودك المرير
حان لك أن تنادي باسمها
دون اكثراث لخطأ اوتبرير
حان لك أن تكتب لها القصائد
وتخط في عشقك جميل التعبير
صدقا لم أعد أبالي
لم يعد يؤلمني عشقك لها
فالقلب بصمت انسحب
تحررت منك وحررتك
فارجع لذكراك
وحلق في سماك
بصدق قلبي
قد نساك

حسناء غاندي

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اثرك الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.